أهلا بك زائرنا الكريم
إذا أردت التسجيل بمنتدانا الجميل اضغط هنا
فأنت ستشرفنا وستجد ما يسعدك بإذن الله



 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل معن الخليفاوي فمرحبا به
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» احمد بن الحسن اليماني (لقيط)
من طرف معن الخليفاوي السبت مايو 31, 2014 12:56 pm

» السيد الصرخي الحسني ... وتبيان سوء أدرة المسؤولين في البلاد
من طرف معن الخليفاوي الأربعاء نوفمبر 20, 2013 8:08 am

» السيد الصرخي في محرم
من طرف معن الخليفاوي السبت نوفمبر 16, 2013 11:34 am

» الثورة الحسينبة والدولة المهدوية
من طرف معن الخليفاوي الأحد نوفمبر 03, 2013 9:04 am

» صلاة الجمعة في كربلاء المقدسة قرب براني السيد الصرخي
من طرف معن الخليفاوي السبت أكتوبر 19, 2013 12:36 pm

» السيد الصرخي ...لانعترض على حرية الفكر بل نعترض على توظيفه لأرقة الدماء
من طرف معن الخليفاوي الأحد أكتوبر 13, 2013 2:36 pm

» السيد الصرخي الحسني الثمرة الحقيقية لمدرسة محمد باقر الصدر
من طرف معن الخليفاوي الإثنين أكتوبر 07, 2013 12:34 pm

» الصرخي الحسني ... يوجه تحية اجلال واكرام للمعلمين والمدرسين
من طرف معن الخليفاوي الإثنين سبتمبر 30, 2013 2:18 pm

» الخطاب التغييري.... تأملات في منهج المصلح
من طرف معن الخليفاوي الأحد سبتمبر 29, 2013 1:30 pm

» الجانب العلمي والعملي المشترك بين الشهيد الصدر والسيد الصرخي الحسني
من طرف معن الخليفاوي الأربعاء سبتمبر 25, 2013 1:29 pm


شاطر | 
 

 مواقف الصرخي الحسني في طامورة السجن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معن الخليفاوي
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 28
عدد المواضيع : 84
تاريخ التسجيل : 05/06/2013

مُساهمةموضوع: مواقف الصرخي الحسني في طامورة السجن    الأحد سبتمبر 01, 2013 2:46 pm

السيد الصرخي من داخل سجون الطغاة يُسطر لنا أروع المواقف


موالاة الحق والدفاع والانتصار له يتطلب منا الثبات والعزيمة والعزة والفخر والإرادة والصبر والتفكير الصحيح المصحوب بالعلم والحكمة والدراية واليقظة والعدل , ويجب إظهار الجرأة والقوة والإصرار والشجاعة بالأقوال والأفعال والنوايا . لأجل إزهاق الباطل ودحضه ومعاداته , فالله تعالى يُبطل الباطل بالحقّ ويُبين للناس بطلانه على يد ولسان أنبيائه وأوليائه الصالحين فقد قال تعالى ) بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ ( الأنبياء:18.

فبثبات أهل الحق وعدم خضوعهم وخنوعهم لأهل الباطل بحد ذاته انتصار . لان وكما يعلم الجميع بالسكوت والصمت أحياء للباطل و تواطئ وخضوع للباطل وأهله . وبالمقابل نجد أن من يوالي الباطل ويمثله , يُحيك المؤامرات والدسائس ويضع الخطط ويكيد المكائد الشيطانية الشريرة للإطاحة بأهل الحق , وخصوصاً أن كان الباطل يتمثل بالحاكم أو الرئيس , و يكون حاكم ظالم وجائر وفاسق ومستبد وسفاك للدماء والأشد والأقسى من ذلك عندما يُعادي أولياء الله , من علماء عاملين صالحين من رجالات دين كرسوا ونذروا أنفسهم لخدمة الدين والإسلام , و لم يستسلموا أو يرضخوا للإرادة و تهديدات وإغراءات ذلك الحاكم , لا بل وقفوا وقفات مُشرفة بطولية وشجاعة متأسيين ومقتدين بمحمد وآل محمد لما مروا به صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين من ظلم وجور وتعذيب وتشريد وغربة ومحن وتضييق وسجون , فلم يستوحشوا طريق الحق بالرغم من قلة ناصريه وسالكيه . وبما أننا نعيش الذكرى السنوية الحادية عشرة للاعتقال الثالث لسماحة المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى السيد الصرخي الحسني ( دام ظله ) على يد النظام الصدامي الكافر في الثالث عشر من شوال 1422هـ بعد إقامة صلاة الأكفان في قضاء الشامية / محافظة الديوانية . سأتكلم وأتطرق لمعاناة وظلم هذا المرجع الغيور والعالم الجليل السيد الصرخي الحسني , لما عاناه من ظلم وافتراء وتغييب و إقصاء وتهديد ووصل حد السجن والحكم عليه بالمؤبد من قبل النظام البائد الكافر المجرم وبتواطئي جهات ورموز دينية آنذاك , لا لشيء سوى أن سماحة السيد الصرخي الحسني يقف حجر عثرة في طريق فسقهم وجورهم وظلمهم ومعاداتهم للحق . فقد سجل أروع معاني التضحية والرجولة والشجاعة ولم تأخذه في الله لومة لائم , ولم يُهادن أو يُجامل على حساب دينه وبلده ومذهبه بالرغم من كل المحاولات . فقد أرعبهم وأرهبهم ودمرهم بصبره وقوة إيمانه ونقاء سريرته . عكس بعض رجالات الدين وواجهاته التي بايعت وشايعت ورضت بكل أعمال النظام البائد الإجرامية والغير إنسانية والغير أخلاقية , فقد جاهد السيد الصرخي الحسني وبأعظم وأكبر جهاد ألا وهو ( كلمة حق أمام سلطان جائر ) ونطق بالحق وعمل به حتى ذاق الم ومرارة وقسوة الظلم والاضطهاد من تعذيب مروع جسدياً ونفسياً والرمي بتلك المحاجر المظلمة لعدة أيام وليالي , وبالرغم من كل هذا إلا أنه لم ولن يستسلم أو حتى يتردد أو يتنازل عن موقفه في أعلاء كلمة الحق ونصرة المظلومين , فلم يبع دينه وبلده ولم يقبل بأي ثمن او مقابل بالرغم من شتى أنواع العروض والإغراءات التي قُدمت له , وقد قرأت له بعض القصص والمواقف التي مر في سجون الطاغية الباغية هدام آنذاك من قبل ممن كان معه وكان شاهد عيان على حصل . فقرأت لأحدهم : كان السيد الحسني(دام ظله) في لقاءاته الأخيرة – قبل الإعتقال – مع الناس يقول لهم "ما مضمونه":- { أتمنى أن أنال الشهادة نصرة للإمام المعصوم (عليه السلام وعجل الله فرجه) عسى أن يصحى الشعب العراقي من غفلته وأكون فداءاً للإمام المعصوم(عليه السلام وعجل الله فرجه الشريف) ولكي لا يُظلم الإمام(عليه السلام وعجل الله فرجه الشريف) كما ظـُلِمَ الشهيدين الصدرين(قدست أرواحهم الزكية) وكما ظـُلمتُ وعسى أن يكـون بقتلي ثورة ضد الصداميين وصحوة للعراقيين , فليكن الكل مستعداً للموت , متساوياً عنده الموت والحياة إستعداداً لنصرة الإمام(عليه السلام وعجل الله فرجه الشريف) } . وقال أيضا : إن السلطة الصدامية كانت دائماً ومراراً تحاول إغراء السيد الحسني(دام ظله) بعبارات { ... إننا سنوّفر لك إعلاماً كبيراً , وإننا سنسمح لك بالطباعة وإقامة صلاة الجماعة والجمعة ونسلّمك المدارس الحوزوية والإقامات عـــلى أن تـنفّذ لنا مطالبنا وهي (العمالة لهم وخدمة مصالحهم بالسكوت عن الظلم وعدم تحريض الناس ضد الدولة وعدم إحياء سيرة الصدرين الشهيدين " قدس الله روحيهما ")} هذا وقد عجزوا عن إقناع السيد(دام ظله) بما يريدون مما أدى بهم الحال إلى اعتقال السيد الحسني(دام ظله) . وقال أحدهم : قبل الاعتقال بشهر كان يرتدي الكفن الأبيض ..كراهب يتعبد في صومعة القديسين ..لم يكن يبالي بغربان البعث السوداء ..التي تنعق قرب داره.. كان صامدا كالجبل ..وشجاعا كالأسد وكان كثيرا ما يردد نحن لا نريد ان يلتحق بهذه القضية الجبان"؟؟؟ وقال الآخر : ليلة الاعتقال هجموا على داره ..لم يرقبوا في الله الا ولا ذمة , كانوا يشعرون بخطورته على مقام الرئيس ( هدام ) وخطورته على كيان الدولة وخطورته على أصنام المعبد أوثقوه وعصبوا عينيه الكريمتين لم يكن يبالي بهم ولكنهم كانوا يرتجفون كسعف النخيل أمام قامته البهية... وقرأت لآخر : في السجن كان في السجن وحده يصلي على بلاط الأرض ويدعوا الله ..أن يحفظ أتباعه ، أتباعه الذين اعتقلوا معه وأتباعه الذين تركوه وحيدا؟؟؟.

وللمزيد من المواقف والشواهد ارجو الدخول على هذا الرابط

http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=45362 أختتم مقالتي بعدة أسطر قد لا أوفي بها وصف هذا الرجل العالم الرباني الجليل الغيور سماحة السيد الصرخي الحسني دام ظله فأقول : نفتخر بك أيها العملاق , نفتخر بك أيها الشهم النبيل , نفتخر بك يا صاحب البصمات الواضحة في كل مكان وزمان , نفتخر بك يا صاحب الابتسامة الرائعة . نفتخر بك يا صاحب المواقف الجريئة , نفتخر بك يا صاحب العقل الناضج. نفتخر بك أيها العالم الأعلم , نفتخر بك يا ناصر المظلوم , نفتخر بك يا مُحارب الفساد وأهل الفساد , نفتخر بك يا مُحارب الظلمة الطغاة الفجرة , ودمت للعراق وشعب العراق يا أبن العراق الغيور الشريف . ))))



احداث ووقائع عن المرجع السجين

http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=45362



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مواقف الصرخي الحسني في طامورة السجن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الحوار والنقاش الجاد-
انتقل الى: