أهلا بك زائرنا الكريم
إذا أردت التسجيل بمنتدانا الجميل اضغط هنا
فأنت ستشرفنا وستجد ما يسعدك بإذن الله



 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل معن الخليفاوي فمرحبا به
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» احمد بن الحسن اليماني (لقيط)
من طرف معن الخليفاوي السبت مايو 31, 2014 12:56 pm

» السيد الصرخي الحسني ... وتبيان سوء أدرة المسؤولين في البلاد
من طرف معن الخليفاوي الأربعاء نوفمبر 20, 2013 8:08 am

» السيد الصرخي في محرم
من طرف معن الخليفاوي السبت نوفمبر 16, 2013 11:34 am

» الثورة الحسينبة والدولة المهدوية
من طرف معن الخليفاوي الأحد نوفمبر 03, 2013 9:04 am

» صلاة الجمعة في كربلاء المقدسة قرب براني السيد الصرخي
من طرف معن الخليفاوي السبت أكتوبر 19, 2013 12:36 pm

» السيد الصرخي ...لانعترض على حرية الفكر بل نعترض على توظيفه لأرقة الدماء
من طرف معن الخليفاوي الأحد أكتوبر 13, 2013 2:36 pm

» السيد الصرخي الحسني الثمرة الحقيقية لمدرسة محمد باقر الصدر
من طرف معن الخليفاوي الإثنين أكتوبر 07, 2013 12:34 pm

» الصرخي الحسني ... يوجه تحية اجلال واكرام للمعلمين والمدرسين
من طرف معن الخليفاوي الإثنين سبتمبر 30, 2013 2:18 pm

» الخطاب التغييري.... تأملات في منهج المصلح
من طرف معن الخليفاوي الأحد سبتمبر 29, 2013 1:30 pm

» الجانب العلمي والعملي المشترك بين الشهيد الصدر والسيد الصرخي الحسني
من طرف معن الخليفاوي الأربعاء سبتمبر 25, 2013 1:29 pm


شاطر | 
 

 نصائح مهمه للحوار الهادف والراقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MaLaK
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


الجنس : انثى
عدد المشاركات : 265
عدد المواضيع : 420
تاريخ التسجيل : 28/02/2011
العمر : 25

مُساهمةموضوع: نصائح مهمه للحوار الهادف والراقي   الإثنين مارس 28, 2011 11:22 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بسم الله الرحمن الرحيم

بما انو الكثيرون منا يقعون في اخطاء خلال الحوار هون في منتدى الرأي والرأي الآخر
مثلي ومثل كثير غيري قررت اني ابحث عن موضوع في هذا المجال وارى اذا كان يناسب منتدانا ويحل ويساعد الكثيرون على المحاوله بأن لايقعوا في اخطاء
احضرت هذا الموضوع الذي نفلته من احدى المواقع واتمنى ان يفيدكم اخواني واخواتي


الإستماع والإتـّباع

يقول الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام): " ما جادلت جاهلا إلا وغلبني وما جادلت عالما ًإلا غلبته"

كثيرون يستشهدون بهذا القول البليغ دون أن يعوا حقاً معناه وأبعاده جميعها! من تلك الأبعاد أن الإمام بقوله هذا يؤكد أن العاقل هو من لديه القدرة، في مواجهة الرأي الآخر، على
1) الإستماع والمجادلة
2) تقبله واتباعه إذا ما ثبُتت له صحته
3) الإعتراف بصوابيته بكل جرأة
أما الجاهل، الذي يعترف سيد البلغاء وأمير الحكماء بعدم قدرته على غلبته، فهو
1) عقله موصود على الإستماع إلى الرأي الآخر
2) لا يمكنه أن يقبل أو يتـّبع رأيا مخالفاً لرأيه حتى ولو ثبتت له صحته
3) أضعف من أن يعترف بغلبة الرأي الآخر

إذاً، فالإمام بقوله هذا يؤكد الأمر الإلهي بشأن الحوار والمجادلة والذي يقوم على الإستماع (الذين يستمعون القول) والإتباع (فيتبعون أحسنه). فهل نحن ممن يستمعون ويتبعون أحسن القول؟

5 نصائح عملية للحوار

1- كن موضوعياً. لا تجادل خارج إطار موضوع الحوار ونقاطه المحددة مهما ساورتك نفسك إلى ذلك. إذا لم تكن تملك ما تقول في النقاط المطروحة، راقب واستمع وحاول أن تكسب ما أمكن. واعلم أن الخروج عن الموضوع هو أهم المؤشرات على الجهل وقلة المعرفة.


2- لا تغضب! حين يتعرض رأيك للنقد، خذ نفساً عميقاً ولا تتسرع بالرد، خاصة إذا كان النقد لاذعاً أو شخصياً أكثر منه موضوعياً ويعتمد على المنطق. فالغضب والتسرّع بالرد هما أسرع الطرق للخسارة، لذا عليك بتجنبهما ربما بالعد للعشرة أو للمئة إذا أمكن!


3- إبتعد عن "الشخصنة". حين يتحول الحوار والنقاش إلى معارك شخصية يفقد كل قيمة مرتجاة منه ويساهم في الإساءة إليك وتقويض جميع آرائك وأفكارك لدى الآخرين ممن يتابعون ما يدور. لذا، وقبل أن تشرع بالرد على الإساءة الشخصية بأفظع منها، إسأل نفسك: ماذا سيترتب على ردّي من مواقف أولئك الذين يتابعون هذا النقاش وكم سيؤثر ذلك على مجمل مواقفي السابقة واللاحقة؟ إن الإجابة على هذا السؤال كفيلة بأن توفـّر عليك الكثير من المعارك السخيفة التي لن يتأتى منها سوى الخسارة.


4- لا تبالغ! إذا تعرضت لرأي أو لموقف ما بالنقد أو تعرض موقفك أو رأيك للنقد، حاول قدر المستطاع أن تكون دقيقاً في ردك أو في نقدك. لا تبالغ في تعظيم أمر وضيع برأي الآخرين ولا تقلل من قيمة شأن عظيم لديهم، ففي الحالتين ستفقد المصداقية لدى محاوريك والمتابعين للحوار.


5- كن رفيقاً! إن الهدف الأسمى للحوار هو التقارب والتعارف (وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا). لذا، عليك أن تتساوى مع محاورك وأن تضع نفسك في مكانه قبل أن ترد أو تنتقد. التعالي والعدائية ليست من شيم المتحاورين. حتى حين تمتلك الحجة بالقضاء "بالضربة القاضية" على محاورك، المروءة تقتضي أن تساعده بأن يراجع موقفه بنفسه ليعم الربح على الجميع!


منقوول للفائدة

drawGradient()



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://malakalm7ba.forumhe.com
 
نصائح مهمه للحوار الهادف والراقي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الحوار والنقاش الجاد-
انتقل الى: